أخــبـــــارشؤون إسرائيلية

مدير قطاع الكهرباء الإسرائيلي: لسنا جاهزين لحرب شاملة

القدس المحتلة – المواطن

حذر مدير قطاع الكهرباء في إسرائيل، شاؤول غولدشتاين اليوم الخميس، من أنه في حال اتساع القتال بين إسرائيل وحزب الله إلى حرب شاملة، فإن إسرائيل “في وضع ليس جيدا ولسنا مستعدين لحرب حقيقية”.

وردا على سؤال خلال مؤتمر نظمه معهد أبحاث الأمن القومي” في جامعة تل أبيب، حول ما إذا كان بإمكانه التأكيد على استمرار عمل التيار الكهربائي خلال حرب مستقبلية، أجاب غولدشتاين أن “الإجابة هي لا. لكن سنعتمد على سرعة البديهة الإسرائيلية. فإسرائيل هي جزيرة طاقة وسيتعين علينا أن نزود أنفسنا، وهذه هو تفوقنا أيضا، فنحن مدربون على العمل في جزيرة”.

وأضاف غولدشتاين أنه “عندما توليت منصبي بدأت في التحقيق حول التهديد الحقيقي على قطاع الكهرباء، تساءلت عما سيحدث في حال أصاب صاروخ قطاع الكهرباء وتوقف التيار الكهربائي لمدة ساعة، ثلاث ساعات، 24 ساعة، 48 ساعة، 72 ساعة . ماذا سيحدث في إسرائيل في وضع كهذا؟ والخط الأدنى هو أنه بعد 72 ليس بالإمكان السكن في إسرائيل”.

وتابع غولدشتاين أنه “لسنا في وضع جيد في بنيتنا التحتية كلها – الألياف الضوئية، الموانئ. ونحن لسنا جاهزين لحرب حقيقية. ونحن نعيش في عالم خيالي بنظري”.

مقالات ذات صلة

وقال غولدشتاين إنه “إذا أراد نصر الله إسقاط شركة الكهرباء الإسرائيلية، يتعين عليه فقط أن يهاتف المسؤول عن جهاز الكهرباء في بيروت، الذي يبدو بالضبط مثل الجهاز الإسرائيلي. وحتى أنه لن يكون بحاجة إلى طائرة مسيرة لالتقاط صور، وعليه أن يستدعي طالب هندسة كهرباء في السنة الثانية من دراسته ويسأله أين تقع النقاط الأكثر حساسية في إسرائيل. وكل شيء موجود في الإنترنت، ولا أقول هذا هنا لكن أي أحد سيدخل إلى الإنترنت سيكتشف ذلك”.

وشدد على أن “الاعتراف بوضعنا هذا لم يُستوعب. وإذا تأجلت الحرب لسنة، خمس سنوات، عقد، فوضعنا سيكون أفضل”.

وعقبت شركة الكهرباء بأن “أقوال شاؤول غولدشتاين حول عدم حصانة شبكة الكهرباء عديمة المسؤولية، منعزلة عن الواقع وتتسبب بهلع لدى الجمهور”.

زر الذهاب إلى الأعلى