آخر الأخبارشؤون فلسطينية

لماذا يتخوف جيش الإحتلال من الأسمدة الزراعية الفلسطينية؟

رام الله – المواطن

صادر الجيش الإسرائيلي الأسمدة الزراعية الفلسطينية وخاصة الفوسفاتية في مدن الضفة الغربية، خوفا من استخدامها في تصنيع المتفجرات.

وأفادت مصادر بأن “دوريات الاحتلال تمركزت في شارع نابلس المحاذي لمداخل ضاحية ذنابة واقتحمت محلا تجاريا لبيع مواد وأسمدة زراعية، واستولت على كميات منها”.

كما اقتحم الجيش الإسرائيلي بلدات الشعراوية شمالي طولكرم من جهتها الغربية، وشملت عتيل وعلار وباقة الشرقية، واقتحم عددا من المحلات التجارية الخاصة ببيع المواد الزراعية على مفرق مثلث عتيل علار، وفتشها ثم استولى على أسمدة الزراعية.

وعلق الجيش الإسرائيلي على باب أحد المحلات منشورا جاء فيه: “تم القبض على أسمدة غير قانونية في هذا المكان”، محذرا “جمهور المزارعين وتجار المعدات الزراعية من حيازة أو استخدام الأسمدة غير القانونية”.

مقالات ذات صلة

وأضاف الجيش أنه “أي مزارع أو تاجر سيتم العثور بحوزته على أسمدة غير قانونية سيتم اعتقاله ويعاقب”.وشن الجيش الإسرائيلي حملات دهم ضد المشاتل ومحلات بيع الأسمدة في رام الله وطولكرم، وقام باعتقال أصحابها ومصادرة الأسمدة.

زر الذهاب إلى الأعلى